مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

الطبيب الفنان الشاولي يوّثق مسيرته في ” اليوتيوب”

الأحساء – زهير جمعة الغزال

وثق الفنان هيثم محمود شاولي مسيرة حياته في فيديو قصير على اليوتيوب، إذ استعرض في الفيديو مسيرة حياته منذ الطفولة الى أن اصبح طبيبا ومطربا وذلك بحضور أهل الفن والسينما، وبين الفيديو أن الشاولي من مواليد مكة المكرمة، ووالده دبلوماسي سابق، وقد تخرج من كلية الطب بجامعة القاهرة عام 93 وهو يعمل الآن في مستشفى الملك فهد العام بجدة كما يتولى إدارة مركز صحي بجدة.

وجاء في المقطع أن الشاولي بدأ يعشق الموسيقى منذ أن كان في الرابعة من عمره وكان أيامها يعيش مع أسرته في مدريد بحكم عمل والده في السلك الدبلوماسي وكان يغني بالإسبانية في طفولته، وبعدها انتقل مع أسرته إلى مصر وكان عمره اثني عشر عاما وهناك بدأت فترة جديدة في حياته حيث أكمل فترة الدراسة الإعدادية والثانوية والتحق بكلية الطب، وزاد حبه للموسيقى والغناء في هذه الفترة، ولعبت الصدفة دورا كبيرا في دخوله المجال الفني،

حيث التقى بالفنان والملحن حميد الشاعري والذي شجعه للانطلاق في مجال الفن وقام بإنتاج البوم دون علم أسرته، ولكن الألبوم لم يجد أي صدى، وخلال تواجده في القاهرة تم اعتماده كمطرب في التلفزيون المصري عام 93 واتجه إلى العمل فورا في الألبوم الثاني من إنتاجه أيضا وكان باسم «أحلى الأشواق» جرى تصويره بالفيديو كليب في حديقة الأسماك بالقاهرة وعرض في التلفزيون المصري عام 94. ثم عاد الى المملكة بعد ذلك.

 

يقول الشاولي: كنت سعيدا بتخرجي وعودتي إلى السعودية وكنت حزينا أيضا لبعدي عن مصر التي قضيت فيها أجمل أيام حياتي، عدت إلى جدة بعد غياب 26 عاما وكانت فرحة والدي كبيرة جدا، وعملت في منطقة نائية لمدة عامين ثم في مستشفى الملك فهد العام وكانت خطتي أن اعمل لمدة 8 أشهر في السنة كطبيب و4 أشهر كمطرب في مصر ونجحت بهذه الخطة في الجمع بين الفن والطب ويضيف الشاولي رغم نجاحي كمطرب ولكننى مازلت انظر إلى الفن على انه هواية في حياتي.

وهنا رابط المقطع :

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.