مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

الدكتورة البحرينية غادة الزياني لـ حرمون: أهمية اتباع الإرشادات الصحية الاحترازية التزاماً لأجل البحرين

الدوحة – زهير بن جمعة الغزال

 

أكدت الدكتورة غادة الزياني استشارية صحة عامة بوزارة الصحة في مملكة البحرين على أهمية اتباع الإرشادات الصحية والالتزام من أجل البحرين بكافة الإجراءات الاحترازية، لافتةً بأن المسؤولية الوطنية تقع على كل فرد من أفراد المجتمع للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19) والحد من انتشاره، والتقليل من أعداد الحالات القائمة في مملكة البحرين، مشددة على أهمية الالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي وتجنب التجمعات في كل الأوقات والمناسبات واقتصارها على التجمعات داخل الأسرة الصغيرة الواحدة فقط.

 

ودعت د. الزياني كذلك إلى تطبيق جميع الإرشادات والتعليمات والإجراءات الاحترازية الصادرة من الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19) كالخروج من المنزل للضرورة فقط، وإلزامية لبس الكمام، وغسل اليدين بالماء والصابون وتعقيمها ومسح الأسطح وتعقيمها بصورة دورية، موضحة أن الالتزام بهذه الإرشادات يؤدي إلى حماية جميع فئات المجتمع من التداعيات والمضاعفات الخطيرة لهذا الفيروس، خصوصاً فئات المجتمع الأكثر خطورة ككبار السن والأطفال والحوامل ومرضى الأمراض المزمنة.

 

وأشارت د. الزياني إلى أن الوقاية خير من العلاج وأن السبل الوقائية من الفيروس في متناول الجميع وسهلة التطبيق مقارنة بتداعيات الإصابة بالفيروس، وشددت على أن المرحلة القادمة تحتم تكاتف جميع الجهود وتعاونها في تقليل الأعداد القائمة التي تضاعفت في الآونة الأخيرة بشكل غير مسبوق بسبب تراخي البعض في تطبيق الإجراءات والإرشادات والتهاون فيها.

 

وأوضحت د. الزياني بأن الجهود الوطنية من الكوادر الصحية ومختلف القطاعات الحكومية المساندة لها في الصفوف الأمامية أخذت على عاتقها منذ ظهور جائحة فيروس كورونا أمانة المحافظة على هذا الوطن وكل فرد من أبنائه بكافة السبل المتاحة، فيجب عدم تبديد هذه الجهود الوطنية المبذولة والإنجازات التي تحققت من قبل الصفوف الأولى والفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا، مؤكدةً أن المجتمع البحريني مجتمع واعٍ وقادر على تخطي هذه الجائحة وجعل مملكة البحرين مثالاً يحتذى به.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.