مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

في اليوم الوطني السعودي الـ 90.. لشراكة كاملة للمرأة وعطائها

البروفسورة الدكتورة سلوى بنت عبدالله فهد الهزّاع*

“يشرفني أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين وإلى ولي العهد والشعب السعودي والمقيمين بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ 90، حيث تتجلى مظاهر الوطنية لكل ما هو صالح لهذه الدولة العظيمة.

اليوم الوطني الموافق 23 سبتمبر، ذكرى تأسيس المملكة العربية السعودية، 90 عامًا من الرخاء والازدهار، التي تشهدها المملكة ساعين نحو مستقبل أفضل محققًا لرؤية المملكة 2030، وتحمل شعار “همة حتى القمة“.

إنجازات متتالية، ومكاسب متتابعة، تحققها المرأة السعودية، بدعم وتوجيهات من حكومتنا الرشيدة

وتستهدف تلك المكاسب والإنجازات تمكين المرأة السعودية واستثمار طاقاتها وتعزيز مكانتها، بما يتيح لها لعب دور مهم في التنمية، ودعمها لتصل الى المناصب القيادية في شتى المجالات مما يحقق رؤية 2030.

ومن شأن تلك الإنجازات تشجيع المشاركة الكاملة للمرأة في سوق العمل، مما يزيد من إسهامها في تنمية مجتمعها واقتصاد بلادها، ورفع مساهمة المرأة في سوق العمل من 22% إلى 30% بحلول 2030.

حققت المرأة السعودية في عهد خادم الحرمين الشريفين مكاسب عديدة وإنجازات تاريخية، وأصبحت الفرصة مهيأة للمرأة لأن تكون شريكاً كاملاً في التنمية ومحرّكاً رئيسياً لها دون وجود سبب يمنعها من المشاركة في تحقيق ذلك.

والجدير بالذكر ما حققته السعودية في علاج اول حالات الامراض الوراثية بالعملية المتطورة والنادرة في الشرق الأوسط من قبل الطاقم الطبي السعودي بقيادة الدكتورة سلوى الهزاع حيث اعتمدت على التقنية الجديدة لعلاج المريضة المصابة بمرض العشاء الليلي الوراثي وبنجاح تام حيث اصبحت الطفلة الآن تمارس حياتها اليومية وبشكل طبيعي بعدما كانت مصابة بالعمي الكلي منذ الوالدة.

وبذلك تصبح المملكة “واقولها بكل فخر” كخامس دولة على مستوى العالم تستخدم هذا العلاج الجيني والاول في الشرق الاوسط مما وضع المملكة العربية السعودية على خارطة الجينوم العالمي

وما زالت إنجازات المرأة السعودية تتواصل بدعم من القيادة السعودية.

* كبيرة الاستشاريّين السعوديين في أمراض وجراحه العيون.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.