مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

غرفة الأحساء نظمت لقاء افترضي بعنوان “نمو الاستثمار الجريء بالمملكة” الأربعاء 16 أيلول

الأحساء – زهير بن جمعة  الغزال

 

نظّمت غرفة الأحساء ممثلة بمركز الأمير أحمد بن فهد بن سلمان لتطوير الاعمال، ومجلس ريادة الأعمال، لقاء افتراضياً عاماً، بعنوان (نمو الاستثمار الجريء بالمملكة)، وذلك الأربعاء 28 محرم 1442هـ الموافق 16 سبتمبر 2020، الساعة الثامنة مساءً، للرجال والسيدات.

 

وأتى اللقاء ضمن الفعاليات والبرامج والمبادرات المستمرة التي تنظمها الغرفة بمؤسساتها وأجهزتها المختلفة لرفع مستوى الوعي بأحدث التطورات في قطاع الابتكار وريادة الأعمال في الأحساء، وما يمكن أن يؤديه نمو الاستثمار الجريء من دور ومساهمة كبيرة في تمكين ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى المساهمة في تحقيق أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030 من خلال نمو وتنويع اقتصاد المملكة.

 

وناقش اللقاء واقع وفرص وآفاق نمو الاستثمار الجريء بالمملكة في ضوء ضخامة وجاذبية سوق المملكة لرياديي الأعمال، وكذلك زيادة اهتمام الحكومة بالابتكار وريادة الأعمال بشكل واضح، باعتبارهما من بين محاور التركيز في رؤية 2030، فضلًا عن توالي المبادرات الحكومية خلال الفترة الأخيرة لتشجيع نمو الشركات الناشئة وتحسين منظومة الاستثمار الجريء.

 

يُشار إلى أن مركز الأمير أحمد بن فهد بن سلمان لتطوير الأعمال بغرفة الأحساء، يعمل بالتعاون مع الجهات المعنية والخبراء والمستثمرين على تشجيع وتأهيل ودعم وتمكين شباب وشابات الأحساء لدخول مجالات ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة والابتكار لإنتاج مشروعات تقنية ونوعية ذات قيمة مُضافة تُساهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

 

والجدير ذكره أن المملكة نجحت خلال الفترة الأخيرة في اتخاذ سلسلة من الإجراءات وأطلقت مبادرات عدة أدت إلى زيادة عدد الحاضنات ومسرعات الأعمال ومراكز الابتكار وتعزيز قطاع الملكية الخاصة ورأس المال الجري وتحفيز الاستثمارات ما ساهم في تفعيل منظومة وبيئة ريادة الأعمال وتحسين جودة الشركات الناشئة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.