مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

الرخيص – يبين دخول موسم الصفري مع توضيح سبب تغير لون السماء بالأصفر المائي المشع

زهير بن جمعه الغزال

بين -الباحث الشرعي بالعلوم الفلكية،المشارك بحساب الأهلة وحساب فصول السنة ومواسمها، مع حالات الطقس والمناخ،
عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك،
أ.ماجد ممدوح الرخيص
أشار للصحيفة بأن موسم الصفري:
هو بداية فصل الخريف،
وأن الصفري هو آخر ٢٦ يوماً من النجم اليماني سهيل،
علماً بأن نجم سهيل ينقسم إلى فترتين:
••• الأولى تسمى بقويضة سهيل وهي “٢٧” يوماً من بداية سهيل،المتمثلة في نجمي (الطرفة و الجبهة)
من ٢٤ أغسطس آب إلى ١٩سبتمبر “أيلول”
بقران (حادي وعشرين)
وهي فترة حارة، جداً كحرارة فصل الصيف تقريباً،
لأنها تقع ضمن فترة الانقلاب الخريفي،
وتتزامن مع لاهب خامس.

••• الفترة الثانية وهي موسم الصفري، الذي يبدأ بآخر ٢٦ يوماً من سهيل، المتمثلة في نجمي:
(الزبرة و الصرفة)
“بقران تاسع عشر”، المتزامنة مع السات.
••بداية الصفري، وعدد أيامه ٢٦ يوماً
من ٢٠ سبتمبر أيلول – إلى – ١٥ أكتوبر “تشرين أول”
•ويجوز بالمواسم التقديم إلى خمسة أيام لبلوغ التأثير
فتكون البدايةالمسموح بها،
في ١٥ سبتمبر “أيلول”

•• سبب التسميته بالصفري لسببين:
** الأول سبب علمي:
تكون السماء باللون الأصفر المائي،لأن الشمس في آخر سيرها في آخر فصل الصيف مع بداية فصل الخريف،تكون الشمس بعيدة نصف الأرض الشمالي،حيث تكون عمودية على خط الإستواء ، ويكثر في السماء الغيوم والرطوبة ،فتعكس أشعة الشمس باللون الأصفر المائي، فيظهر سطوع اللون الهادئ البارد على عدسة العين، فتستطيع تمييزه عن سطوعه الشديد الحار الذي يصعب على العين قدرة تركيز النظر لأشعة الشمس في فصل الصيف.

** الثاني سبب وجود وتشبيه:
وهو كثرة وجود طائر الصفار، حينما يمر ضمن الطيور المهاجرة .

•• الصفري يعتبر موسماً للإنفلونزا والحساسية،لاعتدال الجو وبرودته ليلاً، وبدء فصل جديد وهو:
••• الخريف، المختلف تماماً عن فصل الصيف،
فلا يتلآءم الجسم، بسهولة مع ظروفه المناخية فيكون سريع التأثر بالتغير المفاجئ الذي يضر بالصحة.
•ويقال بأنه يكره فيه النوم تحت أديم السماء،

•• وكانت البادية تستعد للمندى،
المندى “نزول مكان جديد يبعد عن منزل قطين مقيظ البادية على الماء ، استعداداً لنزول الأمطار بمكان يبعد عن الناس، من أول بارق في السماء، بالارتفاع والرحيل عن، “القطين”،
* “والقطين” :
هو مجمع ومنزل الناس حول الماء في القيظ.

•• أما الآن فيستعد هواة البرية، للمكشات في البرية بعيداً عن صخب حياة المدينة،
بعد ما تتسهل الأجواء ويطيب الهواء في الليل.

•• الظروف المناخية لموسم الصفري:
من بداية الصفري، هو بداية دخول فصل الخريف الذي تنشط فيه الرياح الشمالية التي تثير الأتربة ثم غالباً تستدير إلى الشمالية الغربية ، ثم إلى الغربية.
وفي حالة سقوط الأمطار تستدير الرياح إلى الشرقية.
•وتكون درجات الحرارة في وسط الجزيرة العربية إلى الأطراف وقت الظهيرة من ٤٤ ْ إلى ٣٠ ْ
•ويبدأ الاعتدال الخريفي من ٢٢ سبتمبر، حيث يتساوى الليل والنهار ويتحقق الاعتدال في كامل المنتصف الشمالي من الأرض في ٢٨ أكتوبر

•• ويبدأ يتصرف الحر تدريجياً من بداية،
نجم الصرفة في ٣ أكتوبر،
•حيث تتشكل السحب الشمالية الغربية المطرة بمشيئة الله، بعد أن تستدير السحب إلى:
المنشأ -“الجهة الغربية”
والرياح إلى جهة الصبا: “الشرقية”
* فإذا كانت السنة ممطرة من تاريخ ٧ – أكتوبر
“تشرين أول” فإن الرياح تستدير من الجهة الغربية
إلى الصبا ، الجهة الشرقية،
والشرقية الشمالية التي تسمى ب “السقيا”
•التي تتميز بهطول الأمطار بمشيئة الله،
* ويكون الغيم جهة المنشأ ، يعني : إلى جهة الغرب.
أما إذا استمرت الرياح، سيبيرية محصورة
بين الشمالية الغربية،
والغربية،وقت هذه الفترة، وفي دخول،
الوسم: ب(١٦ أكتوبر) بقران “سابع عشر”
حتى دخول الشتاء، بقران “ثالث عشر”
فإن السنة تكون باردة وغير ممطرة، حسب التجارب، والعلم عند الله.
•• يطلق على المطر الذي يكون بآخر سهيل ويسبق الوسم بأسبوع يسمى “بالهريف”، الذي ينبت مطره بمشيئة الله الفقع بكثرة وجميع أنواع الأعشاب والنباتات،

•• أما مطر بداية الوسم،فيسمى “بالثروي” أو بالخريف
ونفعه لايقل عن نفع مطر الهريف إذا توالت الأمطار.
هذا كل مايتعلق بدخول موسم الصفري وظروفه المناخيه ومسمياته الشعبية، حتى دخول الوسم.

الاحساء

حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.