مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

الحجريّ: اعتدال الجو المحسوس نهاية أكتوبر ليلاً ونهاية نوفمبر نهاراً

الأحساء – زهير بن جمعة الغزال

 

قال الباحث الفلكي علي الحجري إن فصل الخريف سيحل ضيفاً على مملكة البحرين لمدة 89 يوماً و20 ساعة و31 دقيقة في يوم الثلاثاء والموافق 22 سبتمبر 2020 في تمام الساعة (04:31) عصراً، بحيث بدأت الشمس بعد أن تجاوزت فترة الانقلاب الصيفي في 21 من شهر يونيو الماضي في حركتها الظاهرية متجهة إلى الجنوب تدريجياً وقت الزوال، بحيث تتناقص ميل أشعتها وتتعامد الشمس على خط الاستواء في هذا الاعتدال، ليكون أقصى ارتفاع لها عند حلول فصل الخريف (63 درجة و54 دقيقة) فقط ظهراً، لتستمر حركتها الظاهرية جنوباً إلى أن تصل إلى أدنى ارتفاع لها 40 درجة و23 دقيقة و49 ثانية وقت الزوال في تمام الساعة (11:35) ظهراً يوم الانقلاب الشتوي المقبل بتاريخ 21 ديسمبر المقبل.

وأشار الفلكي الحجري بذلك إلى حلول الاعتدال الخريفي في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، بينما يكون فصل الربيع في النصف الجنوبي، ولن يبقى سوى أيام لانتهاء فصل الصيف بالمملكة والذي استمر معنا لمدة 93 يوما و15 ساعة و47 دقيقة وهو أحد أحر فصول السنة.

وأفاد الحجري إلى استعجال الناس في رغبتهم بانخفاض درجات حرارة الجو في البحرين من بعد ظهور نجم سهيل في أفق البحرين في 24 من شهر أغسطس الماضي، إلا أن طبيعة البحرين الصحراوية وتشبع الأرض من حرارة الشمس من شبه تعامد أشعتها على البحرين من حلول فصل الصيف الماضي في 21 من شهر يونيو واستمرار الحرارة الشديدة للشهرين التاليين يوليو وأغسطس، فإنها تؤدي إلى فقدان الحرارة بشكل بطيء جدا “وهذه طبيعة الحرارة”، فتعمل على إبقاء الحرارة نهاراً مع تلطيف الجو ليلاً مع بداية ومنتصف شهر سبتمبر الحالي ليصل الفارق ما بين درجة الحرارة العظمى والدنيا من 6 إلى 10 درجات.

وبيّن الحجري بأن ارتفاع الشمس وقت الزوال لشهر سبتمبر من كل عام ومع حلول الاعتدال الخريفي الناتج من ميلان محور الأرض، يكون ما بين 71 درجة و53 دقيقة في مطلع الشهر إلى 60 درجة و48 دقيقة في آخره، لينعكس ذلك على درجات الحرارة طوال شهر سبتمبر وتتواصل بالانخفاض تدريجياً بمعدل يقارب (0.1 درجة مئوية لكل يوم) لتنخفض درجات الحرارة الصغرى من 30 درجة في مطلع الشهر إلى 27 درجة في أخر الشهر ليلاً تقريباً، وتنخفض درجات الحرارة العظمى بنفس المعدل وتكون ما بين 38 درجة إلى 35 درجة تقريبا مع ارتفاع الرطوبة، ويكون الإحساس بدرجات البرودة نسبيا ليلا في أواخر شهر أكتوبر المقبل مع استمرار الحرارة نهارا، ويبرد الجو نهارا مع نهاية شهر نوفمبر القادم من كل عام.

وأوضح الحجري بأن طول فترة النهار في البحرين في يوم الاعتدال الخريفي في 22 سبتمبر المقبل يساوي 12 ساعة و8 دقائق بينما ستكون طول فترة الليل إلى 11 ساعة و52 دقيقة وذلك بعد أن تظهر فيهما الشمس من الاتجاهات الحقيقية لتشرق الشمس في يوم الاعتدال نفسه في تمام الساعة (05:27) صباحا من الجهة الشرق تماما وببعد زاوي على يمين جهة الشمال وتساوي 89 درجة و5 دقائق إلى أن تغيب الشمس في تمام الساعة (05:32) مساء في الجهة الغرب تماما وببعد زاوي على يسار جهة الشمال وتساوي 270 درجة و15 دقيقة وهو ما يعد من التجارب العملية الفلكية المهمة بالنسبة إلى من يرغبون في التعرف على نقطة الشرق والغرب بدقة.

 

وبين الحجري أن هناك فكرة خاطئة ومتداولة بين الناس وهي تشير إلى تساوي فترة الليل والنهار في جميع بقاع العالم في يوم الاعتدال الخريفي وهذا لا يحدث وهو خطأ، وذلك بسبب اختلاف خطوط العرض لكل منطقة من مناطق الأرض من جهة وميلان الأرض من جهة أخرى، وأنه سوف يتساوى طول الليل والنهار في البحرين بتاريخ 27 و28 سبتمبر المقبل وليس يوم الاعتدال.

وذكر الحجري أن فصل الخريف في التراث الفلكي يبدأ عندما يكون الطالع هو الجبهة في 6 من شهر سبتمبر من كل عام، وهو الطالع الوحيد الذي تكون أيامه 14 يوماً، ويوصف باعتدال ليله، مع بقاء حرارة النهار، ثم يتلوه طالع الزبرة وهو الذي يتزامن مع بدء الخريف ويوصف ببرودة الليل، وبعد 13 يوماً منه يكون الطالع الصرفة والذي يعرف بانصراف الحر، ليتلوه طالع العواء الذي يبدأ معه موسم المطر وهو ما يعرف بالوسم، ثم السماك الذي تبدأ معه البرودة وشدة الأمطار، ثم يأتي نوء الغفر الذي تشتد فيه البرودة عما سبقه، ثم نوء الزبانا الذي يكون آخر الخريف وشدة البرودة وبداية الشتاء.

رصد نجم سهيل من البحرين

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.