مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

الرهبانية المارونية تكرس تاريخاً من النبل.. تضع أديارها واوقافها بتصرف المنكوبين في بيروت

المسيحية التي كرست الله محبة، والدين رحمة.. تبقى عندما ترتفع القلوب وتصفو النيات وتجلو الأرواح قدوة ومثالاً..

لم تدعُ في تاريخها إلى حرب، ولا إلى عنف، ولا إلى أرض ميعاد، ولا إلى قتل..

دعت إلى رفض الشر بالخير وإلى الاتفاع عن الشر بفعل الخير والتسامح والرحمة..

دعت إلى عدم مبادلة الشر بشر..

واليوم يتكرس هذا التاريخ النبيل بمبادرة كريمة من الرهبانية المارونية بوضع اديارها واوقافها بتصرف الٍر المنكوبة..

إدارة موقع حرمون، حرمون جبل التجلي الأقدس مسيحياً، تنوه بالمبادرة الكريمة وبمؤسسات الرهبانية المارونية ىملة أن تقتدي باقي المؤسسات الوقفية في بلادنا، فضلاً عن باقي المؤسسات الاجتماعية والعامة كافة.

لا سلام ممكن ومنكوب بيننا.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.