Menu
27° C
غائم كلياً
غائم كلياً
img-20170815-wa0039

لبنان يكرم الفنانة التشكيلية الإماراتية سمر الشامسي بلقب كليوباترة الشرق في بيروت

وسط حضور ثقافي وإعلامي، لبناني وعربي، مميز، كرمت المؤسسة اللبنانية للإعلام / لجنة رواد من لبنان المهندسة المعمارية والفنانة التشكيلية الرائدة الدكتورة سمر الشامسي في أوتيل Eighteen Sixty six في بيروت.

افتتح الحفل بالنشيدين اللبناني والإماراتي. قدمت الحفل الإعلامية تانيا إسطفان، ثم ألقت الإعلامية مريم بيضون كلمة المؤسسة اللبنانية للإعلام جاء فيها:”في الحديث عن شخصية سمر الشامسي تَمتَلِكُكَ الحيرة من أين تبدأ، هل تبدأ بالحديث عن سمر رائدة النهضة التشكيليَّة في مَطلَع العقد الثاني من القرن الحالي، أم عن سمر الشامسي الإنسانة المتواضعة صاحبة العواطف والأحاسيس والفكر النَّيِّرْ، أم سمر التي ومنذُ طفولتِها تعتزُّ بنفسِها إعتزازاً كبيراً.
وأضافت بيضون:” أن الشامسي أثارت إهتمام وسائِل الإعلام المحليَّة والعربيَّة . كما تناقلتها أقلامُ النُّقَّاد التشكيليين في أربع جِهات الأرض فكانت مَحَطّ أنظار الصحافة أينما حلَّت وارتحَلَتْ .

وقالت بيضون:” وإذا كانت الصحافة العالمية قد وصفتها ب ” موناليزا العَرَبْ ” فالجدير بنا أن نُطلِقُ عليها لقب ” كليوباترا الشرق ” فالحديثُ يطول عن شخصية هذه الإنسانة العظيمة التي تجمَع إلى جانب قوة الشخصيَّة .. التواضُع .. والحَدْبْ على المُعذَّبين والمحرومين والمقهورين .. ولا سِيَّما الأطفال .. منهُم التي تعمَل على بلسمة جِراحِهِم ومدّ يدّ العون إليهم .

ثم ألقت المؤرخة والأديبة مفيدة عابد كلمة لجنة رواد من لبنان والتي يرأسها البرفسور ميشال كعدي وقالت:” أطليت على الدنيا، لتجسدي الهوية الإنسانية كاملة، هوية من عرف الله وعرف نفسه وذاته، أيتها الشخصية المحببة، اللامعة في العالم أجمع يا نجماً يتلألأ في سماء لبنان والعالم العربي، بورك الفكر والابداع في برامجك المثقلى بالفضائل في النفس، والغنى في العقل.
وتلت الإعلامية تانيا إسطفان البيان الصادر عن لجنة رواد من لبنان بمنح الفنانة التشكيلية الإمارتية سمر الشامسي درع الرواد عن استحقاق وجدارة. قدم مدير قصر الأونيسكو الأستاذ سليمان الخوري الدرع التكريمية إلى المكرمة مهنئاً اياها بمزيد من النجاحات والانجازات .
بدورها شكرت الدكتورة سمر الشامسي المؤسسة اللبنانية للاعلام / لجنة رواد من لبنان على هذا التكريم .
واشارت الى دور هذه المؤسسة التي اخذت على عاتقها إبراز الرواد في لبنان والعالم العربي…والبحث عن النبوغ والنابغين.
وتمنت الشامسي لهم النجاح في هذا العمل لأنه يشكل الحافز للأجيال الصاعدة.
واهدت التكريم الى الاطفال اللاجئين الذين يعانون مرارة الحروب.

وبالمناسبة تكلم الشاعر ميشال جحا عن مزايا وعظمة سمر الشامسي، وعن دورها الإنساني المهم التي تنذر نفسها له، وكشف خلال كلمته عن ديوانه الشعري الجديد الذي يحمل عنوان “سمر وأبجدية القمر” وكله قصائد غزل.

وألقى شاعر الأطباء العرب الدكتور مالك عابد قصيدة بالمناسبة، ثم وقعت الشامسي موسوعة رواد من لبنان التي تتضمن سيرتها كأول شخصية عربية امارتية في الموسوعة.