Menu
30° C
غائم جزئياً
غائم جزئياً
%d8%a7%d8%b3%d8%a7%d9%85%d8%a9-%d8%b3%d8%b9%d8%af

سعد:دماء الشّهداء هي الّتي تصون سيادة لبنان

أكد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد أن دماء شهداء الجيش والمقاومة وكل شهداء الشعب اللبناني هي التي تصون السيادة وتحمي الاستقلال، مشيداً بانتصار لبنان على العدو الصهيوني في حرب تموز 2006، وبالانجازات التي تم تحصينها على الحدود الشرقية ضد الجماعات الإرهابية، ومستهجناً الأصوات التي لا تزال تشكك بأهمية التكامل بين هذه الركائز التي تشكل قوة لبنان ومنعته.
كلام سعد جاء خلال تقديمة واجب التعزية بالشهيدين لطفي العلي ومروان البردان في منطقة المساكن الشعبية في مدينة صور يرافقه ناصيف عيسى عضو الأمانة السياسية للتنظيم الشعبي الناصري وزياد سعد.
والشهيد العلي والبردان قدما حياتهما دفاعاً عن لبنان وسيادته واستقلاله خلال المعارك التي خاضتها المقاومة الإسلامية لتحرير جرود عرسال من الجماعات الإرهابية.
والشهيد العلي مقاوم عريق سبق له أن شارك في كل معارك الدفاع عن لبنان في مواجهة الاعتداءات والاجتياحات الصهيونية.

 

“المكتب الإعلامي لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد”