مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

الفنان السوري بسام دكاك بخطر كورونا.. ونقابة الفنانين خارج السمع ليلاً!!

هل يمكن استمهال الخطر بعد الساعة 12 ليلاً حتى يبدأ مسؤولو نقابة الفنانين دوامهم؟!

عادل نبي – حرمون/دمشق

اتصل الفنان السوري بسام دكاك، فجر اليوم الجمعة (الساعة 1 و12 دقيقة)، بي وأخبرني أنه في المنزل ومصاب بالكورونا وهو بوضع حرج للغاية وجاء في الرسالة “يا غالي أنا مرض (مريض) بل كورونا. أي والله أنا بل البيت هلق كتر تعبان”. أجبته “سلامتك صديقي. رد على موبايل”.

وعاد الزميل عادل اتصل بالفنان دكاك مرات عدة على رقم منزله ورقمه الخاص لكنه لم يرد وكان مقفلاً..

أمام المسؤولية التي ترتبها إصابة فنان من الأسرة الفنية، فيبلّغ الفنان المصاب إعلامياً مهتماً، بخبر إصابته، يلزم أن نتداعى للقيام بواجب العناية والدعم.

بادرت بالاتصال بالرقم الخلوي الخاص بمسؤولة العلاقات العامة في نقابة الفنانين الفنانة ريم عبد العزيز فدعت للفنان دكاك بالشفاء واتكلت على ان “وانشالله ربنا يكون معه ومحبينه كثار”.

فاستفسرت منها عن أن “ما فيك تتصرفي شي. أنت مسؤلة العلاقات بالنقابة. ما بصير نترك زلمة هيك. يمكن يموت (لا سمح الله) بالبيت”. ولفتت نظري للتعبير عن استنكارها اتصالي بعد منتصف الليل أنها “لا ترد على أي اتصال بعد الساعة 12 ليلاً”. وأخبرتها انه توجد ضرورة قصوى لإسعاف الفنان بسام دكاك والوقت مهم. وأخبرتها اني سأتصل بالسيد نقيب الفنانين زهير رمضان طالباً منه الاهتمام بـ”حالة إنسانية مستعجلة متعلقة بالفنانين.. أرجوك رد على موبايلك”.

لكن السيد النقيب لم يرد على الاتصال ولا برسالة حتى.

نقيب الفنانين السوريين زهير رمضان..

والفنان بسام دكاك احد فناني الدراما السورية وشهير بأدواره بمسلسلات البيئة الشامية وآخر دور له في رمضان الماضي كان دور مرافق المطران كبوجي في مرحلة الشباب في مسلسل حارس القدس”.

والجدير بالذكر أن هناك خلافاً حصل سابقاً أدى لفصل الفنان بسام دكاك من نقابة الفنانين.

في هذه الحال: من يتحمل مسؤولية المغامرة في التقصير بإنقاذ حياة فنان سوري بين الموت والحياة؟ هل سيتهرّب المهنيون من المسؤولية الأخلاقية والإنسانية؟ أم سيترفعون عن أي أسباب أخرى وخلافات نقابية او فنية او شخصية ويقومون بالواجب الأهم الملقى على عاتق كل منا هو إنقاذ ما يمكن ومن يمكن إنقاذه من حرب الكورونا علينا، فضلاً عن حرب الجوع والعقوبات وغيرها؟

وإن وجدت خلافات بين الفنان المصاب والنقيب فهنالك حالة انسانية وخاصة ان الوضع المادي للفنان بسام دكاك صعب جداً.. وهنا من يقول إن صعوبة الوضع الماضي للفنان دكاك مردها إلى منع نقيب الفنانين له في أكثر الأحيان من العمل مستغلا منصبه وعلاقاته مع شركات الإنتاج الفني!!

نحن واجبنا رفع الصوت وحث اهل الواجب على وأجبهم في الوقت المناسب وفي اللحظة المناسبة، والوقت شرط ضروري لكل عمل هام.

حذار تكرار تجربة وقوعنا في مأساة ثانية خلال أيام!!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إعلام نقيب الفنان زهير رمضان بإصابة دكاك بكورونا
أتصال من الفنان سامي دكاك

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.