Ultimate magazine theme for WordPress.

المطران ميخائيل أبرص بمحاضرة في ميس الجبل: نحتاج لفكر الإمام الصدر من أجل العدل والحق

7

محمد درويش – الجنوب

أعلن متروبوليت صور وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ميخائيل أبرص في كلمة ألقاها خلال محاضرة في ميس الجبل، حول فكر إمام المقاومة السيد موسى الصدر، أننا “بفكر الإمام الصدر نستطيع مواجهة المنحى المتصاعد من العنف المتفاقم والانقسامات القاتلة والدمار الشامل والتدهور العالمي على الصعد كافة وبالأشكال كلها”.

وقال: ان الامام موسى الصدر هو فكر بداخله انسان، فلقد احتوى فكره شخصه عندما ذهب يسبر اعماق وغور انسانية الانسان لأجل تحقيقها سالكاً بجرأة لا مثيل لها دروب البحث والعلم والإصلاح والنضال والمقاومة والجهاد، رافضاً ان يتنفس اثناء سيره سوى هواء آلام الفقراء والمحرومين والمستضعفين تضامناً ومشاركة وتكافلاً وتمسكاً بقضاياهم العادلة المحقة رافضاً ان يتغذّى في سيره سوى من إيمانه بالله تعالى.

%d9%85%d8%b7%d8%b1%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%88%d8%b1-%d9%88%d8%aa%d9%88%d8%a7%d8%a8%d8%b9%d9%87%d8%a7-%d9%84%d9%84%d8%b1%d9%88%d9%83-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a7%d8%ab%d9%88%d9%84%d9%8a%d9%83-%d9%85%d8%ae

أضاف المطران: في صراعات اليوم تزداد حاجة الإنسانية أكثر من أي وقت مضى الى فكر الامام المغيب السيد موسى الصدر، فكر السلام الثابت والحكمة المتقدة وقوة التسامح الفكر القوي الثاقب الذي يتخطّى الحدود على أنواعها، من اجل خدمة البشرية والمساواة بين البشر وبناء مجتمع عالمي متكامل متجانس متحد غير منقسم وغير متناحر..

وقال: إن الانسانية في زمننا الراهن غارقة في بحر من الدماء المتوترة والارهاب والصراعات الفائقة العنف التي يزعم أنها مذهبية وطائفية ودينية وعنصرية بيد ان كل الأديان براء منها.

 ورأى متروبوليت صور: أعظم ما في فكر الامام الصدر أن القرآن الكريم تبادل العناق مع الانجيل المقدس وأن مآذن جوامعه وأجراس كنائسه طاب لها الاستماع المتبادل.

وشدّد على أهمية إحلال العدل وإحقاق الحق وتثبيت حرية وكرامة الشعوب من خلال عيش القيم التي نشأت عليها الأديان السماوية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.