مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

أنا منهم

62

جميل ضاهر

 

الجياع الجدد وأنا منهم.

الفقراء الجدد.. وأنا منهم.

المحتاجون الجدد.. وأنا منهم.

هؤلاء هم رأس حربة الثورة والتغيير القادم، ولو تحولت الثورة إلى صدام وعنف.

هؤلاء ما زال طعم خير تعبهم في بطونهم، ولكن فقدوا أموالهم وهي أمام أعينهم يرونها أرقاماً في المصارف وغير قادرين على الحصول على قوت يومهم ومصاريف أبنائهم..

هؤلاء فقدت رواتبهم قيمتها والذين غالبيتهم يتقاضون الحد الأدنى أو أكثر بقليل بعدما كان “يسترهم” إلى منتصف الشهر وباقي الأيام على دفتر الدين من الدكان.

هؤلاء مَن فقدوا وظائفهم بسبب إقفال المؤسسات وغالبيتهم مَن لديه التزامات بقروض وديون فحلّت عليهم لعنة ملاحقتهم من القضاء لتسديد الأموال..

هؤلاء أصبحوا حزباً وشريحة واحدة واتحاد الجياع والفقراء والجياع والفقراء الجدد!!

هل تعلموا ماذا يعني جوع الأطفال؟

هل تعلموا ماذا يعني فضيحة المستور؟ هل تعلموا ماذا يعني إذلال الكريم؟

عذراً أصحاب الفخامة والسيادة والمعالي والسعادة…

الناس اليوم بدأت بالتفكير فعلاً بالقاعدة العملية والجبلية وهي: اللي بياخذ مالك.. خوذ روحه.

هذا تفكير الناس.. وأنا منهم.

إتقوا الله…

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0