مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

مجلس النواب علة العلل: صدّق بالإجماع

66

ناظم رافع*

 

يؤسفني القول إن لبنان أطفأ محركاته كدولة على شفير الانحلال والتخبّط والإفلاس والانهيار.

هذا الكلام ربما تعرفونه وتعيشونه. وهو أتى نتيجة “اسند لي تحملك” وسياسة “تقاسم الجبنة”.

والمحاصصة المستدامة شفطاً ولهطاً لمقدرات الدولة منذ حكم أمين الجميل.

الآن دخلنا مرحلة جديدة انتهى العسل وأتى البصل بشح النهب ووقفه ووقف الواردات واضمحلال النفقات واقتصادياً على تنفيعات ممسوكة سابقاً مدرجة من الدولة العميقة.

لا يُحسَد موقف الرئيس حسان دياب بتسلم دولة كهذه من رجل السيلفي سعد الحريري الذي ما وقف بوجه محاصصات كهذه بل عزف على أوتارها.

 

الآن كل الوزارات وكل الدولة والإدارات أمام مأزق النهوض.

فطالما لا محاصصة ولا أموال تُجبى وبعد هرب الصف الأول بأموالهم من لبنان، فلن يتدفق الى شرايينها ما يوقف خفض قيمة العملة والحصار الجديد الذي يقوده بعض اللبنانيين بالهوية.

الآن لا نجد أية خطة في الوزارات:

  • العدل فقد الثقة.
  • الاقتصاد سباب وهرطقة.
  • النفط والكهرباء عوم على أكاذيب.
  • الزراعة موازنة معدومة وعديمة المحاسن.
  • البيئة روائح وأزمات ونفايات وتلوث ومجارير بلا حلول.
  • العمل أصبحنا بلا عمل وقريباً بلا بيت.
  • الدفاع وشاح وغطاء أميركي.
  • الخارجية لا تعرف الخازووق من أين.
  • السياحة شيء لا يُذكر.
  • الأشغال كورونا لا تزورونا.

..والبقية على الشاكلة نفسها..

البنك المركزي لفضهم الآن.. لو أنه منذ زمن لم يهندس لهم ومنعهم من إخراج الأموال.. الآن لم يعد ينفع.

ويبقى الأخطر مجلس النواب ما دام لم يشرع بالضريبة بالحس الوطني ولم يمسك البلد سوى لمصلحة الأغنياء فهو متهم فلا يجوز تدفق 5 مليارات دولار ذهب وألماس من دون ضريبة أرباح وضريبه tva.

مجلس النواب هو علة العلل.

رفعت الجلسة صدق بالإجماع.. وطبخ يا لبنانية بدكم تاكلوا!!

إذا فشل اجتماع القصر الجمهوري نهار الخميس فتوقع لبنان ذاهب الى حارة كل مين إيدو الو.

الحلول اذا لم تتخذ وتخرج من أزمة وتحل أزمة فمن سيحل الأزمة؟

فتشوا عن حل الأزمة في عقول رجال الصف الثالث وليس المجرّبين لأن ضمائرهم مغيبة للنفعية.

في الجنود وليس الضباط.

في الناجحين وليس الفاشلين.

 

*محامٍ لبناني.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0