مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

“أرامكو” السعودية تستبق اتفاق “أوبك بلس” وتخفّض إنتاج النفط

بدأت شركة “أرامكو” السعودية تقليص إنتاج النفط، في وقت سابق، من الأسبوع الحالي، قبل خفض إنتاج «أوبك بلس»، المتفق عليه من مطلع مايو /أيار المقبل، حيث ستنطلق رحلة الخفض من 12 مليون برميل، وفقاً لما ذكره مسؤول سعودي مطلع.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، السبت، عن المصدر، الذي لم تسميه، أن شركة «أرامكو»، عملاق النفط السعودي، بدأت تقليص الإنتاج من حوالي 12 مليون برميل يومياً لتحقيق المستوى المتفق عليه، وهو 8.5 مليون برميل يومياً.

وبالشروع في عملية التقليص قبل مايو (أيار) المقبل، تكون السعودية قد انضمت إلى الكويت والجزائر ونيجيريا، الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، في بدء خفض إنتاج الخام في وقت سابق من الأسبوع.

كان الاجتماع، في إطار «أوبك بلس»، الأخير، انتهى لخفض الإنتاج العالمي 9.7 مليون برميل يومياً، أي نحو 10 في المائة، في مسعى لتحقيق توازن في سوق مضطربة بسبب أزمة فيروس كورونا، وتقليص صادرات النفط إلى الأسواق العالمية.

كانت «أرامكو السعودية» أعلنت في الثامن عشر من أبريل (نيسان) الحالي، عن تخفيض صادراتها اعتباراً من مطلع الشهر المقبل، لتزود عملاءها بما قوامه 8.5 مليون برميل يومياً، تشمل النفط الخام المورّد للعملاء المحليين والدوليين، بيد أن ظروف أسواق النفط العالمية دعت إلى التحرك الفوري قبل دخول الشهر الجديد.

وحسب الاتفاق، فإن السعودية، المنتج الأكبر داخل منظمة «أوبك»، وروسيا أكبر منتج خارج المنظمة، ستخفضان إنتاجهما بما يعادل 2.5 مليون برميل لكل منهما مقارنة بـ11 مليون برميل كحد أساسي للبلدين.

كان اتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء، من بينهم روسيا، على خفض الإنتاج 9.7 مليون برميل يومياً، في مايو (أيار) ويونيو (حزيران)، بعد أن بلغت أسعار النفط أدنى مستوياتها في 18 عاماً، حيث يهدف الخفض لتخفيف تخمة المعروض التي تفاقمت بفعل انهيار في الطلب العالمي على النفط عقب تفشي فيروس كورونا.

ونقلاً عن وكالة «رويترز» للأنباء، الأسبوع الماضي، قال مصدر نفطي سعودي مطلع على خطط «أرامكو السعودية»، إن الشركة خصصت نحو 4 ملايين برميل يومياً من النفط الخام لعملائها الآسيويين، وهو ما يقل عن كامل كمياتها التعاقدية لآسيا بنحو مليوني برميل يومياً، حيث إن مخصصات الكميات التعاقدية لآسيا تبلغ نحو 6 ملايين برميل يومياً.

كان وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، أوضح، في تصريحات سابقة، أن الحجم الحقيقي للخفض سيكون أكثر بكثير مما تم الإعلان عنه (9.7 مليون برميل يومياً تقريباً)، مشيراً إلى أن إنتاج «أوبك بلس» فقط سينخفض بمقدار 12.5 مليون برميل يومياً، متوقعاً أن تبلغ عمليات الشراء لاحتياطات النفط الاستراتيجية للدول نحو 200 مليون برميل في شهري مايو ويونيو المقبلين.

العرب اليوم

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.