مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

تحرّكات احتجاجيّة لموزّعي الخبز .. وبلدية الغبيري تُحذّر وإبراهيم يستقيل

راوول نعمة:" لقمة خبز المواطن من المقدسات وحمايته من الأولويات وحذار تخطي القانون وتجاوز الخطوط الحمر".

128

 

نفّذ موزّعو خبز الأفران اعتصاماً أمام الأفران في قب الياس – البقاع الاوسط، احتجاجاً على رفع سعر ربطة الخبز من قبل أصحاب الأفران إلى 1250 ليرة للموزّع، ما يحدّ من أرباح الموزّعين، فيما تمنّع بعضهم عن تسلم الخبز بالسعر الجديد.
إلى ذلك، عمد أصحاب الأفران في منطقة الغبيري أمس، إلى رفع سعر الربطة، وبالتالي انخفضت عائدات التوزيع على الموزّع، الذي بدوره سيضطر إلى رفع الأسعار على أصحاب المحال التجارية.
نتيجة ذلك، امتنع بعض الموزّعين عن تسلم الخبز لتوزيعه، كذلك امتنع بعض أصحاب المحال عن تسلمه نظراً إلى انخفاض الأرباح.
بناءً عليه، وجّهت بلدية الغبيري ثلاثة إخطارات إلى ثلاثة أفران عاملة في منطقة الغبيري، قضت بوجوب العودة إلى السعر السابق ما قبل التعديل، تحت طائلة إقفالها فوراً.
وبينما أعلن نقيب الأفران والمخابز كاظم إبراهيم تقديمه استقالته،
كان اتحاد نقابات المخابز والافران في لبنان، قد اشار في وقت سابق الى تعليق قراره بوقف توزيع الخبز على المناطق اللبنانية حتى إشعار آخر اي ريثما تنتهي الاجتماعات مع وزارة الاقتصاد والتجارة.
غرد وزير الاقتصاد راوول نعمة عبر صفحته على “تويتر” قائلا: “ليكن معلوم عند يللي بيجهل أو بيتجاهل! لقمة خبز المواطن من المقدسات وحمايته من الاولويات. منع الاحتكار وضبط الكارتيلات والمافيات واجب على وزارة الاقتصاد والتجارة وحق الها وما رح نتهاون بتطبيق القانون”. وأضاف: “حذار تخطي القانون وتجاوز الخطوط الحمر”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0