مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

ضجة كبيرة في مصر بسبب حفل شواء ثعابين أقامه صينيون والأمن يتدخل… صور

161

ضبت قوات الأمن المصرية، يوم الأربعاء، مجموعة من المواطنين الصنيين يقطنون في منطقة مدينتي بالقاهرة الجديدة وهم يحاولون شواء مجموعة كبيرة من الثعابين.

قوات الأمن المصرية تحركت فور ورود بلاغ من أحد السكان بقيام جماعة صينيين بتجهيز وجبة من الثعابين، وفقا لموقع صحيفة “المصري اليوم” المصرية.

ووصلت فرقة من الطب البيطري المصري إلى المكان الذي كان يستخدمه مجموعة الصينيين لإعداد وجبات من الثعابين المشوية، وعرضها للبيع بالقاهرة الجديدة، لفحص المضبوطات وإعداد تقرير.

وعثرت القوة الأمنية على فتاتين صينيتين بأحد غرف الشقة، وهما فى حالة صحية متدهورة، وفقا لموقع لصحيفة “اليوم السابع” المصرية.

وأكدت مصادر الصحيفة، أنه تم استدعاء مجموعة من الأطباء لإجراء الكشف الطبي على الفتاتين وكل المتواجدين بالشقة، كما تم إخطار السفارة الصينية بالقاهرة لإرسال مندوب لحضور التحقيق مع المقبوض عليهم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر مجموعة كبيرة من الثعابين المسلوخة المعدة للشواء، كما نشرت وسائل الإعلام المصرية بعضا من تلك الصور.

كانت السلطات المصرية، أعلنت مساء الثلاثاء 24 مارس‎/‎آذار، ‏حظر حركة المواطنين من الساعة السابعة 7 مساء وحتى السادسة صباحا لمدة أسبوعين لمواجهة تفشي فيروس ‏‏”كورونا” المستجد.‏

ووصل إجمالي عدد الحالات التي تم تسجيلها في مصر بفيروس كورونا المستجد، حتى يوم الأربعاء، 456 حالة من ضمنهم 95 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و21 حالة وفاة.

عالميا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 470 ألف إصابة، وأكثر من 21 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 114 ألف شخص

وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض “كوفيد 19” انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وبلغت الإصابات 74 ألفا في إيطاليا وما يقارب 65 ألفا في الولايات المتحدة وأكثر من 47 ألفا في إسبانيا، إلى جانب الآلاف في نحو 196 دولة أخرى.

إلى جانب ذلك تخطت نسبة الوفيات في دول مثل إيطاليا وإسبانيا نظيرتها في الصين “بؤرة تفشي المرض”، حيث بلغت في الأولى أكثر من 7500 شخص، أما في الثانية تجاوزت 3445 بينما في الصين لم تتخط حاجز الـ 3300 حالة وفاة.

عطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض وفرضت أغلب الدول في الشرق الأوسط حظر تجول جزئي، خشية استمرار انتشار الفيروس.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض (كوفيد-19) الناتج عن فيروس كورونا “جائحة” أو “وباء عالميا”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

سبوتنيك

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0