مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

حماس تدعو لإدخال مستلزمات مواجهة كورونا

وقال برهوم في تصريح صحفي إن استمرار حصار الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة شكل من أشكال العدوان وجريمة ضد الإنسانية، ولا سيما في ظل وباء فيروس كورونا.

وحمّل الاحتلال “الإسرائيلي” ما يترتب على هذا الحصار من نتائج وتداعيات هذا الخطر على حياة غزة وسكانها.

وطالب برهوم السلطة الفلسطينية وحكومة اشتية بالتعامل بشكل وطني ومسؤول بإنهاء كل العقوبات المفروضة على القطاع وخاصة المتعلقة برواتب ومخصصات الموظفين والشهداء والجرحى والأسرى، وتوفير عوامل ومقومات صمود غزة وأهلها في مواجهة التحديات كافة.

إلى ذلك، دعا الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” حازم قاسم، كل المؤسسات الدولية ذات السلطة إلى التدخل العاجل لضمان سلامة الاسرى بعد تزايد تفشي فيروس كورونا، والكشف عن ظروف الأسرى المحجورين.

وقال قاسم الثلاثاء إن “أسرانا الأبطال يناضلون من أجل حقهم في إجراءات لحمايتهم من تفشي فيروس كورونا، والكشف عن ظروف اعتقال الأسرى المحجورين، وحقهم في دخول أصناف أساسية منعتها مصلحة السجون في الأيام الأخيرة”.

وأضاف أن “أسرانا الأبطال يخوضون في سجون الاحتلال معركة جديدة ضد مصلحة إدارة السجون الصهيونية لانتزاع حقوقهم المشروعة”، مؤكدًا أن حركة حماس وكل جماهير شعبنا الفلسطيني خلف مطالبهم العادلة حسبما افاد موقع العهد الاخباري.

وحمّل قاسم سلطات الاحتلال نتائج حالة الاستهتار التي تتعامل بها مصلحة السجون الصهيونية في تأمين سلامة الأسرى.

كما شدد على أن قضية الأسرى ستظل إحدى ثوابت عملنا الوطني والنضالي، مؤكدًا “أن المساس بهم خط أحمر لا يمكن لشعبنا أن يسكت عنه”.

ع ش

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.