مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

شقير استقبل مكاتب السياحة والسفر: الوضع المستجد والصعب يتطلب أقصى درجات التعاون والتضامن

43

استقبل رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية الوزير السابق محمد شقير، اليوم، في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، وفدا من نقابة أصحاب مكاتب السياحة والسفر برئاسة جان عبود، وجرى البحث في أوضاع القطاع جراء التراجع الكبير في حجم الاعمال والضغوط التي تتعرض لها مكاتب السياحة والسفر.

بداية رحب شقير بالوفد معتبرا ان “ما نمر به اليوم من أزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة تضع الجميع من دون استثناء على حافة الانهيار”.

وقال “هذا الوضع المستجد والصعب جدا، يتطلب من الجميع أقصى درجات التعاون والتضامن، وتقديم التسهيلات ضمن الامكانيات المتاحة للمساهمة في تقوية صمود قطاعاتنا الاقتصادية والحفاظ على موظفينا وعمالنا”.

عبود
وتحدث عبود، عارضا “المشكلات الكبيرة التي يتعرض لها قطاع السياحة والسفر في لبنان والمتمثلة بتراجع المبيعات بشكل عام بحوالي 50% ولدى مكاتب السياحة والسفر بحوالي 90 في المئة، فضلاً عن عدم القدرة على تحويل المبالغ المستحقة لمنظمة الطيران الدولية (أياتا) الى الخارج”.

واشار الى “أزمة خطة تهدد استمرار وجود مكاتب السياحة والسفر وهي تتمثل بالزام مكاتب السياحة والسفر ببيع البطاقات بالدولار في حين تقوم الشركة الوطنية وباقي شركات الطيران الأجنبية الموجودة في لبنان ببيع البطاقات بالليرة اللبنانية وبالسعر الرسمي للدولار”، مطالبا في هذا الاطار “بتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل في السوق اللبنانية”.

ورد شقير فأكد انه “سيسعى مع المعنيين لحل هذا الموضوع وانصاف هذا القطاع الذي يشكل ركيزة اساسية في القطاع السياحي اللبناني
ع ش

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0