مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

نصرالله ينوه بالإجماع اللبناني على رفض صفقة القرن

31

شدد الأمين العام ل “حزب الله” السيد حسن نصرالله على أن “خطة ترامب تصفية القضية الفلسطينية، هي خطة إسرائيلية تبناها ترامب لتصفية كاملة ومذلة للقضية الفلسطينية والعربية، وهو بهذه الصفقة يقدم للفلسطينيين دولة مسخ”.

واستبعد أن “يقبل بمثل هذه الدولة المقترحة أي شعب في العالم”، وسأل عما “إذا كان سيكتب لها النجاح، وهذا يتوقف على شعوب المنطقة، إلا أن الموقف الأهم في هذه القضية إنما يعود الى الشعب الفلسطيني الرافض لهذه الصفقة”.

وقال: “اجتماع وزراء الخارجية العرب والاتحاد البرلماني العربي في عمان ومنظمة المؤتمر الإسلامي في جدة وماليزيا ومواقف روسيا والصين والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وحتى في الحزب الديموقراطي في مجلس الشيوخ في أميركا، يرفضون هذه الخطة، وهذا الأمر جيد ويمكن البناء عليه”.

ونوه ب”الإجماع اللبناني الرسمي، ولا سيما الرؤساء الثلاثة والشعب، على رفض هذه الصفقة، ونحمد الله على وجود شيء في لبنان يجتمع الكل حوله”.

ولفت إلى أن “هذه الخطة تطاول لبنان لأنها أعطت مزارع شبعا وقسما من الغجر الى الكيان الإسرائيلي، وهناك خطر التوطين بسبب رفض الصفقة لعودة اللاجئين وتأثير روح الخطة في مجال السعي الاميركي لترسيم الحدود البحرية وما فيها من ثروات نفطية”.

وقال: “إذا كان هناك في لبنان من يخشى خطر التوطين، علينا احترام مشيئته. فما هي الضمانة للحفاظ على هذه الخشية ولا سيما في حال حصول تغيرات وتحولات في الموقف العربي وفي ظل الأزمة المالية”.
ع ش

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0