مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

نصرالله: جماهير المقاومة ومحورها أمام تحد جديد

29

شدد الأمين العام ل “حزب الله” السيد حسن نصرالله، في كلمة في “ذكرى القادة الشهداء وأربعينية شهداء محور المقاومة”، على أن “حشود تشييع قاسم سليماني وذكرى انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية، رسالة للعدو والصديق، مفادها أن كلما ازدادت المخاطر والتحديات ازدادت هذه القلعة”.

وحيا شعب البحرين “المطالب بحقوقه الطبيعية والرافض لخطى التطبيع مع العدو الاسرائيلي”.

وشدد على “المواصفات المشتركة للقادة الشهداء الخمسة المحتفى بهم، وتتلخص بالإيمان والإخلاص ومحبة الناس والتواضع الشديد والشجاعة الكبيرة وتحمل المسؤولية وحمل الهم، والثقة بالله والجهاد المتواصل والإبداع وصنع الإنجازات والانتصارات وعشق الشهادة والسعي الى لقاء الله، ونيلهم الشهادة على أعداء البشرية الاميركيين والصهاينة، فكانت حياتهم عظيمة وكذلك شهادتهم وأثرهم في الحياة والأمة بعد شهادتهم”.

ولفت إلى أن “المقاومة ليست كلمات وشعارات منفصلة عن الواقع”. وذكر بأن “استشهاد الشيخ راغب حرب ومثله شهادة السيد عباس الموسوي أدخلانا مرحلة جديدة، وأيضا شهادة الحاج عماد، والآن شهادة سليماني والمهندس، أدخلت المقاومة إلى كل المنطقة فدخل محور المنطقة وإيران مرحلة جديدة”.

واعتبر أن “جماهير المقاومة ومحورها أمام تحد جديد على صعيد المنطقة”. وقال: “إدارة ترامب، خلال الأسابيع الماضية، ارتكبت جريمتين عظيمتين عندما أقدمت على اغتيال سليماني والمهندس في عملية علنية، أما الجريمة الثانية فهي إعلان ترامب ما سمي صفقة القرن، وبالتالي الأولى مقدمة للجريمة الثانية”.

ورأى أن “ما سمي صفقة القرن، هي صفقة إملاء لم يكن الطرف الفلسطيني فيها”.
ع ش

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0