مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

طبول حرب أردوغان الخلبية

67

عمر رحمون*

‏الجيش العربي السوري ومعه روسيا ماضيان في إكمال المرحلة الثانية التي تمّ التوقيع عليها في سوتشي وهي فتح طريق “سراقب – أريحا – جسر الشغور – اللاذقية” وسنحرر معها ضمناً جبل الزاوية وجبل شحشبو.
هذا ما سيجري، وكل التهويل والتسريبات التركية ثمنها صحن “ضنضرما”..
هذا ما سيحدث صدقوني..
‏كل الضجة التركية ومعها مرتزقتها هي ضجة إعلامية تبشر بمعركة.
أبشركم لا توجد هناك معركة ولن تشارك تركيا بإطلاق أي طلقة تجاه مواقع الجيش العربي السوري..
تركيا تدرك حجم خسارتها إن تورطت بإطلاق طلقة واحدة.
صباح الخير أريحا وجسر الشغور.
باب المصالحة حتى اللحظة مفتوحة وأنتم أحرار..
‏صدقوني هناك رغبة بتكسير رأس أردوغان وخلع أظافره وإرسال جنوده بالنعوش أو بأكياس الطحين إلى تركيا في حال لو تجرّأ أن يطلق طلقة واحدة.
الأيام بيننا. تركيا لن تطلق طلقة بارودة في المعركة.
وسيتم فتح الطريق من سراقب الى اللاذقية واعتباراً من هذه اللحظة..
‏بدأت الأبواق الإعلامية تزمر للمعركة وتقول بدأت المدافع تقصف سراقب.
صدّقوني لا توجد طلقة واحدة في المنطقة.
وحتى لا تبشروا كثيراً وتطبّلوا كثيراً، جهزوا أنفسكم لغرب سراقب.
أهلنا في جبل الزاوية وشحشبو إما أن تصالحوا أو عليكم بالذهاب شمالاً ابتعاداً عن ساحة المعركة.
أعذر من أنذر..

*عضو هيئة المصالحة الوطنية السورية

حرمون

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0