مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

في وداع نادية لطفي.. إصابة ميرفت أمين بانهيار وفيفي عبده تقرأ القرآن

57

ودّع عدد من نجوم الفن، الفنانة نادية لطفي، التي رحلت عن عالمنا، صباح الثلاثاء، عن عمر ناهز 83 عامًا، بعد صراع مع المرض، إذ خرج الجُثمان من مسجد مستشفى المعادي العسكري، عقب صلاة ظهر أمس الأربعاء.

وحرص عدد من الفنانين على المُشاركة في تشييع الجثمان، منهم الفنان أشرف زكي، نقيب الممثلين، وميرفت أمين، وليلى علوي، ودنيا سمير غانم، وبوسي، ومحسن علم الدين، وغادة نافع، وفيفي عبده وعبد العزيز مخيون، والإعلامية بوسي شلبي، فضلًا عن خالد عبد الجليل، مستشار وزير الثقافة للسينما ورئيس الرقابة على المصنفات الفنية، والفنان سمير صبري، والمخرج مجدي أحمد علي، الأب بطرس دانيال، والفنان محمد أبو داوود، والإعلامي وائل الإبراشي.

وأصيبت ميرفت أمين بحالة انهيار شديدة، فور وصولها مسجد المستشفى التي كانت تُعالج فيه نادية لطفي، لاسيما وأنها كانت تحرص على زيارتها من آنٍ لآخر، بشأن الاطمئنان على حالتها الصحية، كما حرصت الفنانة فيفي عبده على قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، خلال وجودها في ساحة المسجد.

ومن جانبها، نفت غادة نافع، لـ”الوطن” ما تردد بشأن دفع نادية لطفي، في مقابر والدتها الفنانة الراحلة ماجدة الصباحي، مؤكدة أن هذا الكلام عارٍ تمامًا عن الصحة، موضحة أن جثمان “لطفي” سوف يُدفن في مقابر العائلة، الموجودة في منطقة السادس من أكتوبر، وهي بجوار مقابر أسرتها أيضًا.

ومن المُقرر أن يستقبل أحمد عادل البشاري، نجل الفنانة نادية لطفي، العزاء في الفقيدة، مساء اليوم الخميس، في مسجد الشرطة، بمدينة السادس من أكتوبر.

وكانت وفاة “ماجدة”، في منتصف يناير الماضي، قد أثّر على الحالة النفسية السيئة للفنانة نادية لطفي، وعبرّت عن حزنها الشديد في تصريحات وقتها لـ”الوطن”، بقولها: “اتصدمت بخبر وفاة ماجدة الذي كان له أثر مؤلم عليّ”، وتابعت: “بالنسبة لي ماجدة أكنّ لها معزة خاصة، فهي تتميز بقيمة في تسجيل أحداث الوطن، وفيها أصالة البيت المصري، وأهم ما يميزها أنها تتمسك بأصول البيت المصري واحترامها لتصرفاتها وحياتها كمثل أعلى للفنانة.

حرمون

المصدر:الوطن

 

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0