مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

بري يعدل عن السفر الى ماليزيا الخميس ويشارك في مؤتمر البرلمانيين العرب السبت

17

عدل رئيس المجلس النيابي نبيه بري عن السفر الى ماليزيا للمشاركة في المؤتمر الذي يعقد في العاصمة الماليزية- كوالالمبور بعنوان “برلمانيون من اجل القدس” وكلف عضو كتلة “التنمية والتحرير” محمد خواجة تمثيله في المؤتمر الذي يعقد جلساته ايام الجمعة والسبت والاحد في 7 و8 و9 الجاري والقاء كلمة باسم المجلس رئيسا واعضاء تركز على ما قال النائب خواجه لـ”المركزية” على قضية العرب المركزية (فلسطين) والصفعة التي وجهها الرئيس الاميركي دونالد ترامب للعالم اجمع وليس للدول العربية وحسب، كون ما اعلنه يتناقض كليا مع الموقفين العربي والدولي والقرارات ذات الصلة التي تؤكد حق الفلسطينيين في ارضهم وفي اقامة دولتهم وعاصمتها القدس الشرقية. وقرر بري كما علمت “المركزية” التوجه الى الاردن للمشاركة في اعمال المؤتمر الطارئ للاتحاد البرلماني العربي الذي يعقد على مستوى رؤساء المجالس يوم السبت المقبل في الثامن من شهر شباط الجاري في العاصمة الاردنية (عمان) لبحث سبل مواجهة “صفقة القرن”.

ويلقي بري كلمة يركز فيها اولا: على ما قدمه لبنان من اجل فلسطين واللاجئين، ويلفت الى التداعيات الخطرة لـ”الصفقة” وفي مقدمها توطين فلسطينيي الشتات في دول اللجوء، ومنهم بالطبع لبنان الذي تحمّل ويتحمل العبء الاكبر للقضية. كما يشرح في شكل مسهب الموقف اللبناني الموحد الرافض للتوطين والمنطلق اولا من حق الفلسطينيين في العودة الى بلدهم واقامة دولتهم المستقلة.

وثانيا: ما قد يتسبب به التوطين من خلل في التركيبة اللبنانية نظرا لنظامه القائم على الديموقراطية التوافقية والتعددية الطائفية والتنوع الحضاري.

ويعود بري الى بيروت بعيد انتهاء المؤتمر الذي ينهي جلساته في اليوم نفسه.

المركزية

ل م

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0