مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

ما هي الأهمية الإستراتيجية لمدينة معرة النعمان جنوب إدلب التي سيطر عليها الجيش السوري؟

34

 

أحكم الجيش السوري سيطرته الكاملة على مدينة معرة النعمان أكبر مدن ريف إدلب الجنوبي، وثاني أكبر مدن محافظة إدلب بعد إدلب المدينة، ذلك بعد عملية عزل وتطويق جرت من ثلاثة اتجاهات وهي الشرقية والشمالية والجنوبية، وفرض حصار ناري من الجهة الغربية بعد السيطرة على بلدة كفروما.

عملية السيطرة على معرة النعمان أتت لمحصلة عملية عسكرية مدروسة، أوقعت المسلحين بين فكي كماشة في المدينة الذين لم يبق أمامهم سوى خيار الانسحاب أو مواجهة المصير المحتوم نتيجة للقصف الصاروخي المركز والغارات الجوية التي دمرت دفاعاتهم وسط انهيار كبير للمسلحين في المنطقة.

ومن اهم القرى والبلدات والمناطق التي سيطرت عليها القوات السورية في محور عمليات مدينة معرة النعمان هي:

وادي الضيف، وادي الحامدية، معرشمشة، معر شورين، معرشمارين، بسيدا، كفروما، الزعلانة، الدانا، ببيلا، خان السبل، الصوامع، الدير الشرقي والغربي، معصران.

وتعتبر معرة النعمان من المدن الإستراتيجية لامتلاكها مقومات اقتصادية وتربعها على موقع جغرافي هام، فضلاً عن الأهمية العسكرية التي من الممكن أن تشكل نقطة انطلاق للعمليات العسكرية غرب الاوتستراد الدولي وريف إدلب الغربي، وفيما يلي أهيمة مدينة معرة النعمان:

 

الأهمية الجغرافية

تعتبر مدينة معرة النعمان ثاني أكبر مدن محافظة إدلب بعد إدلب المدينة، تقع على الطريق الدولي حلب-دمشق جنوب إدلب، وتبعد عن مدينة حلب شرقاً حوالي الـ70كم، وعن مدينة إدلب شمالاً 30كم، وتبعد عن محافظة حماه جنوباً قرابة الـ60كم، وترتفع عن سطح البحر بـ 496 متراً، ومما أعطى مدينة المعرة الأهمية هو توسطها اهم طريق بري في سوريا الـM5، الذي جعل منها نقطة حيوية، إضافةً إلى ربطها أرياف إدلب الغربية والشمالية والشرقية ببعضها.

 

الأهمية العسكرية

تعد مدينة معرة النعمان من أهم مناطق الجماعات المسلحة في إدلب، حيث تحتوي على تجمع كبير للمسلحين من جبهة النصرة والفصائل المرتبطة معها نظراً لموقعها الجغرافي الهام الذي اعطاها ميزة عسكرية دفاعية عن أرياف إدلب، ويضاف إلى ذلك أن المدينة كانت تعتبر خط دفاعياً للمسلحين عن ريف إدلب الغربي والقرى الواقعة غرب الاوتستراد الدولي، وبسيطرة القوات السورية عليها فإن الأمر ينقلب، لتصبح قاعدة انطلاق عسكرية هامة باتجاه مناطق سيطرة المسلحين غربي إدلب وعمق المدينة، نظراً لما يمكن أن تحتويه من قواعد نارية ومراكز لوجستية ونقاط امداد باتجاه مناطق إدلب.

 

الأهمية الإقتصادية

فضلاً عمّا سبق، للمدينة أيضاً أهمية اقتصادية فوقوعها على الطريق الدولي حلب – دمشق، يجعلها من المحطات الهامة على هذا الطريق الدولي الذي يربط شمال سوريا بجنوبها، وبالسيطرة على المدينة يكون الجيش السوري قد كسب نقطة اضافية في لتسيير خط درعا إلى أوروبا من خلال الطريق الدولي.

 

الأهمية الإستراتجية

السيطرة على معرة النعمان، تفتح مجال الأنظار إلى اللاذقية، فمن شأن سيطرة الجيش السوري على معرة النعمان وسراقب أن يتابع تقدمه بيسر لإكمال سيطرته على ما تبقى من الطريق الدولي إلى حلب والسيطرة على طريقm4 الذي يصل حلب باللاذقية ابتداء بسراقب مرورا بأريحا إلى جسر الشغور التي تشكل مدخلا إلى محافظة اللاذقية، وتتشعب وتعلو تضاريسها لتطل على سهل الغاب وعلى مساحة واسعة من ريف إدلب الغربي.

يذكر أنه في تشرين الأول/أكتوبر من العام 2012 خرجت مدينة معرة النعمان عن سيطرة الدولة السورية بعد محاولات متكررة للجماعات المسلحة، التي كان تسمى حينها “الجيش الحر”، ذلك بعد معارك عنيفة استمرت نحو 4 أيام متواصلة انتهت بانسحاب القوات المتمركزة داخل المدينة نحو معسكري وادي الضيف والحامدية، وليصل الجيش السوري اليوم للمدينة لاول مرة منذ أكثر من 7 سنوات.

حرمون

المصدر:وكالة نيوز

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0