مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

قاوموا

50

د. عدنان نجيب الدين*

زوّروا التاريخ فاحتج القلم
ما بحبر قد كتبنا بل بدم
كل شبر من أراضينا روى
ما غزانا ظالم إلا انهزم
يا فلسطين انطقي واستنهضي
في دماك العرب ، بل كل الأمم
كي يهبوا هبة العز التي
لا غنى عنها لإنقاذ الحرم
قاموا الأعداء لا تستسلموا
لن يموت الحق أو تذوي القيم
أي طفل ، أي شيخ أو فتى
يستسيغ الذل أو عيش الغنم؟
فلنكن لله جمعا واحدا
كي نعيد القدس ثغرا يبتسم

*أستاذ جامعي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0