مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

التيار المستقل: ألا يكفي كل هذا التدهور

17

رأى المكتب السياسي في “التيار المستقل” ببيان، بعد اجتماعه الأسبوعي في مقره ببعبدا برئاسة الرئيس اللواء عصام أبو جمرة، أنه “قبل أن يصل العماد رئيس التيار الوطني الحر إلى رئاسة جمهورية لبنان، أخر التأليف لأربع حكومات متتالية 28 شهرا لايصال وزير من حزبه. وللوصول الى كرسي الرئاسة، أحجم حتى بقي فراغ الكرسي 30 شهرا متتالية. ولما وصل إليها، أطلق على عهده اسم العهد القوي، لكن بعد ثلاث سنوات في الحكم تأكد فشله في قيادته، بتمادي الفساد انتشارا، وازدياد الكهرباء ضعفا، والنفايات تراكما، والطرق طوفانا، والبطالة انتشارا، والدولار ارتفاعا إلى 2500، وأسعار السلع تصاعدا، والمحاصصات على الوزارات اختلافا، ووضع الدولة الاقتصادي انهيارا”.

وسأل: “ألا يكفي كل هذا التدهور؟”، لافتا إلى أن “الشعب منذ 17 تشرين الأول 2019 في الشوارع بمئات الألوف، ثائرا على السلطة الحاكمة، حتى يرفع رئيس هذه السلطة رأسه من الرمل ويقول: انا آسف لفشلي، وأترك السلطة لحكومة عسكرية انتقالية من 12 وزيرا لستة أشهر فقط، كما فعل الرئيس السابق الشيخ أمين الجميل في عام 1988 بعد أن تعذر انتخاب رئيس خلفا له، حكومة تعيد تكوين السلطات الثلاث: التشريعية والتنفيذية والقضائية، وتسلمها الحكم بالطرق الديموقراطية الصحيحة، كما يجب مشكورة، فيرتاح الشعب من المعاناة ويتخلص البلد من الفوضى

“.ل م

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0