مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

طعمة دعا الحكومة المستقيلة الى التفرغ للقضايا المالية والاقتصادية والاجتماعية

7

أبدى عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب نعمة طعمة، في تصريح، حزنه وألمه “لما آلت إليه الأوضاع في لبنان من فساد وسمسرات وغياب الرؤية الواضحة لكل المشاريع والملفات بكل أشكالها، وصولا إلى عدم الاكتراث لمطالب الناس وعدم تأمين مستلزمات عيشهم الكريم، فباتت الغالبية من اللبنانيين تحت خط الفقر والعوز بفعل السياسات المالية والاقتصادية غير المسؤولة ما دفعهم للتعبير عن هذه الحال الصعبة بثورة سلمية، وذلك حقهم في الدستور وفي ما يعانونه من حرمان”.

وقال: “سبق لي ومنذ سنوات طويلة أن حذرت ودعوت كل الحكومات المتعاقبة إلى أن تكون الأولوية المطلقة للاهتمام بقضايا الناس وشؤونهم، وشددت لدى تشكيل حكومة الرئيس سعد الحريري المستقيلة على أن تكون حكومة طوارئ اقتصادية بحت، فالناس لا تريد تنظيرات سياسية أو تستسيغ هذا الموقف وذاك، بل ما يهمها العيش بكرامة، لكن وللأسف لم تكن هناك أي رؤى أو خطوات لتجنيب لبنان من هذا المنزلق الذي وصلنا إليه بفعل تلك السياسات العشوائية والاعتباطية”.

وتابع: “في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي لم يسبق للبنان أن مر بها، أدعو الحكومة المستقيلة إلى وضع خطة حاسمة وأن تجتمع على مدار الساعة وتتفرغ للقضايا المالية والاقتصادية والاجتماعية، وقد وصلنا إلى قعر الوادي، ويمكننا إذا خلصت النوايا وابتعدنا عن التصعيد السياسي وتحديد جنس الملائكة أن نؤمن ما هو مطلوب للناس من حاجات ومستلزمات، فقضاياهم أولوية مطلقة، فهل من يسمع؟”

ل م

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0