مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

وفاة السلطان قابوس ومجلس العائلة يبحث تعيين خليفة له

162

توفي سلطان عُمان قابوس بن سعيد مساء الجمعة عن 79 عاما، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العمانية الرسمية عن البلاط السلطاني.

وقالت الوكالة على موقعها وحسابها في تويتر “ينعى ديوان البلاط السلطاني المغفور له بإذن الله تعالى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور المعظم” الذي توفي مساء الجمعة 10 يناير/كانون الثاني.

وأضافت الوكالة أن ديوان السلطان يعلن “الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام في الأيام الأربعين القادمة”.

وكان الإعلام العماني نقل الثلاثاء عن ديوان البلاط السلطاني قوله إن “حال السلطان قابوس مستقر” منذ ملازمته المستشفى مؤخرا.

وأشارت وكالة الأنباء العُمانية الرسمية إلى أن وفاة السلطان جاءت “بعد نهضة شامخة أرساها خلال 50 عاما منذ أن تقلّد زمام الحكم في 23 من يوليو/تموز عام 1970، وبعد مسيرة حكيمة مظفرة حافلة بالعطاء شملت عُمان من أقصاها إلى أقصاها وطالت العالم العربي والإسلامي والدولي قاطبة وأسفرت عن سياسة متزنة وقف لها العالم أجمع إجلالا واحتراما”.

ودعا مجلس الدفاع الأعلى في السلطنة اليوم السبت مجلس العائلة المالكة للانعقاد لتحديد من تنتقل إليه ولاية الحكم في البلاد بعد وفاة السلطان قابوس، وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية نقلا عن بيان أصدره المجلس.

وإذا لم يتوصل مجلس الأسرة الحاكمة لاتفاق يعلن مجلس يضم مسؤولين عسكريين وأمنيين ورؤساء المحكمة العليا ورئيسي مجلسي الدولة والشورى تولي الشخص الذي حدد السلطان اسمه بشكل سري في رسالة مغلقة، الحكم في السلطنة.

ومن أبرز المرشحين لخلافة السلطان قابوس، أسعد بن طارق (65 عاما)، الذي كان يشارك في مناسبات علنية نيابة عن السلطان الراحل، وكان قائدا للمدرعات في الجيش العماني.

وإلى جانبه أيضا كل من وزير التراث والثقافة هيثم بن طارق (65 عاما) وشهاب بن طارق (63 عاما) المستشار المقرب من السلطان، وفهد بن محمود، وهو نائب رئيس الحكومة لشؤون مجلس الوزراء.

 كما تتحدث التقارير عن تيمور بن أسعد، نجل أسعد بن طارق، ويبلغ من العمر 39 عاما كأحد المرشحين لخلافة السلطان الراحل.

المصدر : وكالات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0