مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

محمد الجوزو: لإنهاء الفراغ في المؤسسات النقابية على أنواعها

53

اعتبر عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي محمد الجوزو، في بيان، ان “بعض الذين يتعاطون العمل النقابي أقحموا أعرق مؤسسة نقابية جامعة في لبنان في صراع سياسي عسكري إقليمي ودولي، من خلال تصاريح بصفاتهم النقابية لا علاقة لها بالعمل النقابي لا من قريب ولا من بعيد، حاشرين بذلك ما يمثلون في زاوية الصراعات السياسية، وذلك في أدق ظرف اقتصادي ومالي واجتماعي في تاريخ لبنان الحديث، حيث يجب على المؤسسات النقابية أن تكون صوت الناس والمدافع عنهم واللاعب الأبرز في معالجة الأزمة الراهنة التي يمر بها بلدنا، وأن تبحث عن الحلول لها وتطالب بحقوق العمال والموظفين، الذي يصرفون بالعشرات والمئات من جراء إقفال الشركات والمؤسسات وغيرها، بدلا من التلهي بأمور وعراضات وبيانات عبثية، لا تطعم خبزا ولا تغني عن جوع”.

ودعا وزارة العمل والجهات المعنية الى “إنهاء الفراغ في المؤسسات النقابية على أنواعها وبدعة ترؤسها بالإنابة لفترات طويلة، وذلك عملا بأنظمتها الأساسية والداخلية والقوانين المرعية الإجراء وحفاظا على اللعبة الديموقراطية فيها، ومنعا لزجها في مناكفات سياسية واضحة وإلباسها مواقف لا تعنيها ولا تخدم مصالح النقابيين المنتسبين إليها وتضعف دورها، بدلا من تمكينها وتعزيز وجودها، لا سيما في هذا الوقت الحرج في لبنان

ل م”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0